مراجعة الخط الزمني للأنشطة

يتمثل الهدف من هذا النشاط ببساطة في حث الأشخاص على وضع خط زمني لما قاموا به خلال الستة أشهر المنصرمة على سبيل المثال. ومن خلاله فإننا نشجع التفكير في إطار المجموعات الصغيرة، مما يعزز بدوره الحصول على كم كبير من المعلومات كما يزيد من فرص المشاركة. علاوة على ذلك، تعد المجموعات الصغيرة وسيلة أخرى للمشاركين للعمل سويا لا سيما عند تشجيع الأشخاص على الانخراط في مجموعات لا يعملون معها كثيرا.

الوقت المطلوب 35 دقيقة العدد المناسب للمجموعة 5-40 الناس

الخطوة الأولى: تيسير عملية وضع خط زمني للأنشطة

نبدأ بتجميع أشخاص وتوزيعهم في مجموعات، ومن المستحسن أن تتألف المجموعة من 5 أشخاص أو أقل (مع أشخاص لا يعرفونهم جيدا).

علق الخط الزمني على الحائط (أو اجعله يُجهز) وهو يبدأ بنقطة يشار إليها بـ”قبل 6 أشهر“ وينتهي بنقطة يكتب عندها ”الآن“.

وضح للمشاركين: أود منكم التفكير في الأعمال المختلفة التي قمتم بها مؤخرا في موضوع التغير المناخي. ما هي أهم النشاطات أو الفعاليات التي عُقدت خلال الستة أشهر المنصرمة؟) يمكن اختصار الخط الزمني في حال كان فريقكم كثيف النشاط فوق العادة.

استمر في الشرح موضحا أن الهدف من هذا النشاط ليس الحصول على جميع التفاصيل وإنما إدراك مغزى الأحداث المهمة كي تتشكل لدى المجموعة فكرة عن سير العمل إجمالا. وعندما يستعد الجميع تضاف هذه المعلومات إلى الخط الزمني كي يتسنى لنا الاطلاع على مجمل سير العمل الجماعي.

ينبغي ترك مساحة كافية تحت كل بند كي يتمكن المشاركين من عرض أعمالهم في إطار الخط الزمني، ولعمل ذلك يمكن الاستعانة بما يلي:

  • قصاصات من الورق مع شريط لاصق أو
  • قصاصات لاصقة أو
  • لوح ورقي قلاب مع وجود أقلام لباد
arabic-timeline

يتم إعطاء المشاركين مدة 10 دقائق لتحضير بياناتهم لا أكثر. إذا زادت المدة، ستزيد البيانات وبالتالي تطول مدة تقديم العرض علما بأن المجموعات يمكنها القيام بالمطلوب دون الشعور بالضغط خلال 7 دقائق.

 

الخطوة الثانية: تحدث مباشرة حول هذه التجربة

اسأل المشاركين: ما الشعور الذي ينتابكم عند النظر إلى الخط الزمني؟ ابحث عن مشاعر غريبة. قد يلاحظ المشاركون أنهم يستطيعون القيام بأشياء تفوق تصورهم أو يدركون أنها أقل من توقعاتهم، والبعض سيدرك أنه تسكع أكثر مما يعتقد أو انه أنجز أكثر مما توقع. أما بالنسبة لأولئك الذين يتحركون باستمرار، سيشعرهم هذا التمرين بالإنجاز إذ يدركون أنهم قاموا بالكثير في حياتهم، وسيقولون في سرهم: الآن أدركت لماذا أشعر بهذا التعب!

 

الخطوة الثالثة: استنتاج الموضوعات التي حفّزت المجموعة

مساندة المشاركين في استخلاص العبر والأفكار من خلال القوائم التي تم إعدادها، وغالبا ما يكون ذلك بأفضل وجه عند القيام به في إطار مجموعات صغيرة. ومن ثم تُطرح على المجموعات الأسئلة التالية:

  • ما المجدي في ما نفعله؟
  • كيف نعمل بكفاءة؟
  • ما هي الأنماط غير المفيدة؟

بعد التفكير في إطار مجموعات صغيرة، تُدرج قائمة بالأفكار كي تُناقش بشكل جماعي فيستفيد الجميع من التمرين.

 

الخطوة الرابعة: التطبيق

يعد هذا التمرين بداية رائعة لجلسة حول التخطيطات الجماعية. فعلى سبيل المثال، من خلال الحديث، يمكن للمجموعة وضع قائمة بالأمور التي تود القيام بها مستقبلا بطريقة مغايرة وهو أمر مثالي قبل القدح الذهني حول التكتيكات الجديدة.

بعد القيام بقدر إضافي من القدح الذهني وبناء المهارات، يمكن الاستعانة بالخط الزمني لتخطيط الأعمال المستقبلية. يمكن للمشاركين إدراج وإضافة التحركات القادمة–التحركات المهمة والفعاليات وتواريخ الأحداث السياسية الرئيسية المعروفة، والتي توضع في الطرف المستقبلي من الخط الزمني.


إستخدم هذا المورد