فهم سلطة الشعب : المثلث المقلوب رأساً على عقب

الحكام, بحد ذاتهم, لا يستطيعون جباية الضرائب. إنهم يقومون بسن القوانين والأنظمة القمعية, ويحافظون على دقة مواعيد القطارات, و إعداد الميزانيات الوطنية, وإدارة المرور والبريد, وطباعة المال, واصلاح الطرقات, وإبقاء الغذاء متوفر في المحلات التجارية, وصناعة الحديد الصلب والصواريخ, والقيام بتدريب الشرطة والجيش, وإصدار الطوابع البريدية أو حتى صناعة حليب الأبقار. يقوم الناس بتوفير هذه الخدمات الى الحكام من خلال مجموعات متنوعة من المنظمات والمؤسسات. إذا توقف الناس عن القيام بهذه المهارات, لا يمكن للحاكم أن يحكم. جين شارب, سياسات العمل اللاعنفي

الوقت المطلوب 15-30 minutes العدد المناسب للمجموعة 5-50+ people

يجب النظر الى الهرم كمثال للقوى التقليدية, حيث أن السلطة تتناقص من الأعلى الى اﻷسفل. يتلقى البواب اﻷوامر من المشرف الذي بدوره يتلقى الأوامر من رئيس الحي, وهكذا – الى أن تصل الى المدير التنفيذي او رئيس الدولة في قمة الهرم. من خلال هذه الطريقة لعرض السلطة, يتم التغيير الاجتماعي إما عندما يتم تغير الأشخاص في قمة الهرم (مثلا, تغير النظام أو التصويت) أو عند القدرة على إقناع القمة على تغيير طرقها (مثلا, عن طريق ترويضها عبر الإحتجاج الشعبي).

ولكن هذا لا يمثل رؤية القاعدة الشعبية لمنطق السلطة. إن هذا يركز السلطة في ايدي مسؤولي شركات النفط ويتركنا نحن لكي نترجاهم من أجل عمل الشئ الصحيح. نحن نحتاج الى طريقة جديدة لتفسير السلطة.

القاعدة الشعبية كانت تنظر الى تدفق السطة نحو اﻷعلى: المثلث المقلوب رأساً على عقب.

On the left side: a visual of power flowing down from the top. On the right side: pillars of support holding up an upside-down triangle.

في هذه الطريقة لدراسة السلطة, مسؤول شركة النفط أو رئيس الدولة لديه طبيعة غير مستقرة. مثل المثلث المقلوب رأساً على عقب, النفوذ والسلطة الظالمة تكون غير مستقرة وسوف تسقط. لمنع ذلك, يتم الإعتماد على الدعم للمحافظه على توازنها, ندعو ذلك الدعم بركائز الدعم

على سبيل المثال, مسؤولي شركات النفط لا يعتمدون فقط على مدرئهم فقط, بل يعتمدون أيضا على ركائز دعم أخرى مثل حملة اﻷسهم في الشركة, وأمين السر الذي يقوم بتنظيم جدول المواعيد, وعمال التكنولوجيا الذين يحافظون على عمل الهاتف الخليوي والبريد الالكتروني, وعمال النظافة الذين يقومون بتنظيف مكاتبهم, وسائق سيارة الليموزين, وسائقي الشاحنات وقباطنة السفن الذين يقومون بنقل النفط, والكتَاب الذين لا يقومون بتحقيقات حول انتهاكهم لحقوق الإنسان, والمهندسين والمقاولين الذين يبنون الطرقات التي تستخدمها شاحنات شركات النفط, والعملاء الذين يقومون بشراء منتوجاتهم وهكذا دواليك.

إن هذه الإجراءات هي التي تعطي الشرعية لشركات النفط من خلالها, وتسمح لها بالحفاظ على القيام بالممارسات التدميرية.

حملة في عام 1970 توضح ذلك, كانت حكومة الولايات المتحدة تقوم بإرسال أسلحة الى الدكتاتور الباكستاني يحيى خان والتي استخدمت من أجل قتل شعب باكستان الشرقية (بنغلادش حالياً). كانت محاولة لإبادة جماعية, حوالي ال 3 ملايين شخص من باكستان الشرقية قد قتل

مجموعة من الكويكرز (احدى الجماعات البروتستانتية) في الولايات المتحدة أرادوا أن يحدثوا التغيير. عندما أكتشفوا أن بعضاً من شحنات اﻷسلحة قد تم تحميلها من الموانئ في مدينتهم, اختاروا القيام بعمل مسرحي لوقف تدفق الأسلحة — حصار بحري ! لمدة شهر, قاموا بالتدريب علناً على ” المناورات البحرية ” في زوارق و قوارب مطاطية أمام عدسات التلفزيون.أحيانا كانوا يختارون فكرة رئيسية مختلفة في بعض اﻷيام مثل – رجال الدين, اﻷطفال, الشيوخ – و كل هذه اﻷفكار تؤدي الى سفن الشحن العملاقة المتجهة الى الباكستان

عندما وصلت أول سفينة شحن, قفزت مجموعة الى القوارب و الزوارق. ولكن خفر السواحل قاموا بسحبهم فورا, حاول المصورون التقاط أفضل الصور. خلال الأسابيع التالية, لعبوا “لعبة القط والفأر” بما أن سفن الشحن حاولت تجنب اﻷضواء فقامت بتغير مواعيد وصولها أو تحويل مسارها الى الموانئ اﻷخرى المجاورة. ولكن مجموعة هامة من الناس كانت تشاهد خيوط القصة تتكشف عبر التلفزيون –عمال الشحن والتفريغ في المرفأ الذين وظفوا لتحميل السفن.

ذهب الكويكرز والتقو بهم في البارات. عمال الشحن والتفريغ كانوا قد أضربوا عن حسن نية وانطلاقاً من شعورهم بأنها لحظة تاريخية. وافق اتحاد عمال الشحن والتفريغ المحلي على رفض تحميل الأسلحة المتجه الى الباكستان. وهذه كانت بداية النهاية.

قام اتحاد عمال الشحن والتفريغ المحلي بإقناع اﻹتحاد الوطني بوقف عمليات تحميل اي شحنات عسكرية الى الباكستان. مع إزالة تلك الدعامة اﻷساسية, لم تستطيع الحكومة استخدام اي ميناء على الساحل الشرقي من أجل إرسال اﻷسلحة. هذا العصيان المدني الكلاسيكي جعل عملية إرسال اﻷسلحة باهظة التكلفة. بعد فترة وجيزة, أعلنت الحكومة الاتحادية أنها لن تستمر بدعم الدكتاتور (لم تقم بذكر دور الناشطين, وهذا شي لا يدعو للدهشة).

من دون إطلاق رصاصة واحدة أو زيارة مجموعة ضغط واحدة, قامت هذه المجموعة بلوي ذراع الامبراطورية اﻷمريكية. هذه هي السلطة.

وهكذا تتجلى سلطة الشعبمن وجهة نظر مختلفة, من مجرد أناس يعملون معا لمجرد محاولة إقناع ذوي السلطة للتغيير, الى أشخاص يستخدمون استراتيجية محددة لكسب الحلفاء من أجل زعزعة استقرار السلطة. من خلال تحليل أهدافنا باستخدام هذه الطريقة لدراسة السطة, قد نكتشف ركائز جديدة من الممكن إزالتهامن النظام وأيضا تحليل أفضل لمصادر القوة لدينا والتي يربطنا بها علاقات نستطيع استخدامها من أجل فرض التغيير.

(نشاط رسم خرائط القوة)


ركائز الدعم

Empty upside-down triangle. Space to enter names of pillars of support on the right and left.

استخدم هذه الخطوات من أجل تحليل قوة الهدف المدروس في حملتك.

 

  • قم بوضع هدفك بالمنتصف.
  • قم بدارسة مختلف ركائز الدعم باستخدام طريقة العصف الذهني. من يقم بتقديم الدعم لذلك الهدف؟ حتى ولو كانو لا يتفقون معهم (او لا يهتمون لمواقفهم) من هم اﻷشخاص الذين يقومون بتنفيذ اﻷوامر أو بمفهوم آخر يمثلون تلك الدعامة؟ كن دقيق بأسماء الاتحادات وتكتلات وسائل اﻹعلام وأمناء السر الخ الخ.
  • إذا لزم الأمر قم بدارسة بعض من هذه اﻷسماء بطريقة منفصلة بواسطة طريقة المثلثات المقلوبة وركائز الدعم الخاصة بها ( أنظر الشكل المرافق).

 


إستخدم هذا المورد