القدح الذهني على الإنترنت

كيف نبدع الكثير من الأفكار ونحن في عجلة

بدون أن نتواصل وجها لوجه قد يصعب علينا الانتفاع بمجموع حكمة أفراد المجموعة. على كل حال، فإن ذلك لا يجعل الأمر مستحيلا. هذه الأداة وسيلة للحصول بشكل فعال على مساهمات المجموعة عن طريق جعل كل شخص ينشئ مستندا متشارَكا على الإنترنت يكتب فيه أفكاره.

 

هذه الطريقة بسيطة بما يكفي: أثناء مكالمة هاتفية أو محادثة بالفيديو، اجعل الجميع يفتحون مستند غوغل (أو أي مساحة تحرير نصوص متشاركة أخرىويكي إلخ). ويطرح الميسر سؤالا ليجيب عليه الجميع في المستند.

على سبيل المثال، استخدم فريق تدريب 350 قدح الذهني على الإنترنت لاستخراج أفكار حول مشروع جديد. سأل الميسر: “ما الذي تريد أن يحققه هذا المشروع؟ سأعطي كل شخص حوالي خمس دقائق لكتابة رد.” كتب كل شخص اسمه يليه رد على السؤال.

بل إن الميسر، وفي أثناء جلسة القدح الذهني، كتب أسئلة متابعة موجهة للأشخاص بينما يكتبون (“اذكر مثالا على ذلك،” أو “هل تعني كذا… ؟”).

والنتيجة؟: في خمس دقائق فقط أنتج كم من المعلومات كان سيستغرق نصف ساعة أو أكثر إذا تحدث كل شخص على حدة.

يمكنكم استخدام القدح الذهني على الإنترنت لتوليد شتى الأفكار:

  • التكتيكات
  • حلول لمشكلة إستراتيجية
  • إفادات حول عرض تقديمي
  • أسئلة تحتاج إلى إجابات
  • أفكار لضم أفراد جدد إلى المجموعة
  • وهناك المزيد بالطبع!

 

الآن وقد اتضحت الفكرة، اقدحوا أنتم أيضا أذهانكم على الإنترنت وأبدعوا أفكاركم!


إستخدم هذا المورد