“ڤيڤيلا لو فالا”

في جزر ساموا تعد الحصائر ("فالا") جزء أساسي من الثقافة. ويتلخص مفهوم "ڤيڤيلا لو فالا" (الذي يعني حرفياً: الحصيرة الدافئة) في إعطاء مساحة للناس لكي يتحدثوا بصراحة عن المجموعة. يمكن استخدامها كأداة لحل النزاعات أو كفرصة للتأمل العميق.

الوقت المطلوب 45 دقيقة الى 2 ساعة العدد المناسب للمجموعة 10+ الناس

ومفهوم تلك الأداة يكمن في اختيار عدد من الأفراد (لا يفضل أن يزيد على الخمس) للمشاركة بالحديث عن نفس التجربة. هؤلاء الأفراد يجب أن يمثلوا مجموعة من وجهات النظر (كأقسام مختلفة من المنظمة أو مجموعة من الهويات). يتم سؤالهم جميعاً نفس الأسئلة، مما يبرز الطرق المختلفة لفهم الموقف.

وبالرغم من بساطة المفهوم، لا يجب الاستهانة بعمق المشاركة التي من الممكن الحصول عليها.

تبدأ بخلق مساحة مادية ليتشارك الأفراد. إن كانت لديك حصيرة، قم ببسطها وإلا فقم بخلق مساحة بالغرفة بما يمكن الجميع من المشاهدة.   يعتمد هذا النشاط بشكل كبير على حضور الميسر، لذا يجب عليهم التحضير جيداً للاستماع المنفتح والعميق.

يطلب الميسر من كل من ستطرح عليه الأسئلة الخروج من الغرفة. (وذلك بعد أخذ موافقتهم المسبقة على المشاركة في النشاط)

ثم يدخلهم الميسر إلى الغرفة كل على حدة ويشكرهم على مشاركتم ثم يطرح عليهم جميعاً نفس مجموعة الأسئلة. على سبيل المثال:

            (التأمل في مدى فاعلية النشاط)

  • في ذهنك، ماذا كانت الأهداف الرئيسية لفاعلية عطلة نهاية الأسبوع الماضي؟
  • ماذا كان دورك؟
  • أخبرنا عن لحظة واجهتك فيها تحديات خلال الفاعلية.
  • إلى أي مدى حققنا أهدافنا؟
  • بالنظر إلى دورك، ما الذي كنت ستغيره من أدائك حتى تصل إلى تحقيق أفضل لتلك الأهداف؟
  • ما هو أهم ما خرجت به من هذه الفاعلية؟

أو،

            (بالنظر في عملية صناعة القرار قبل اتخاذ فعل ما)

  • ما هو اسمك وفي أي أقسام المنظمة تعمل؟
  • ما هو أبرز ما في القرار الأخير؟
  • كيف تم التوصل إلي القرار الأخير؟
  • ما كانت أكثر الأشياء تحدياً بالنسبة للقرار الأخير (اذكر اثنان)؟
  • إن كان لك أن تغير شيئاً واحداً يخص صناعة القرار الأخير – ماذا كانت ستكون؟

 

استمع إلى كل إجابة بتمعن، وشجع الحاضرين على أن تتسع صدورهم إلى وجهة النظر التي تطرح (ولكن لا تسمح للحضور بطرح أسئلة في الوقت الراهن).

متى انتهي الشخص من الحديث، اشكره وأرسله إلى الخارج، ثم استدعي الشخص الذي بعده. بهذه الطريقة، لا يستمع أولئك الذين ستطرح عليهم الأسئلة إلى إجابات بعضهم البعض. ومع إن ذلك قد يتسبب في حرجاً ما إلا أنه أمر في غاية الأهمية للتأكد من أن الإجابات تعبر عن وجهة نظر الشخص نفسه.

بعد الانتهاء من طرح الأسئلة على الجميع، أطلب من الحضور التفكير في أسئلة يودون سماع إجابات لها. يدخل الذين طرحت عليهم الأسئلة في السابق ويجلسون على منصة.   قد تكون أسئلة الحضور عن تفاصيل متعلقة بما تم السؤال عنه من قبل أو خاصة بمواضيع أخرى لم يتم طرحها.

(إن كانت المجموعة كبيرة يمكن تقسيمها إلى مجموعات أصغر) أطلب منهم كتابة أسئلتهم على قطع من الورق.

تأكد من أن المنصة في مواجهة الغرفة وقم باختيار بعض الأسئلة لطرحها على الجالسين على المنصة. استمر في فعل ذلك طالما كان هناك وقت وطاقة.

اختم بنشاط مناسب، واشكر أصحاب المنصة مع التذكير بأنهم قد قاموا بالمشاركة بعمق.


إستخدم هذا المورد